علامات توفيق الله للعبد
إن الله عز وجل خلق الخلق لطاعته ومحبته ومرضاته، والله سبحانه يحب من عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً، ولا يرضى لعباده الكفر، والله سبحانه لا يأمر بالفحشاء والمنكر، وأعظم نعمة على العبد وهي النعمة التي لا توازيها نعمه أن هداه للإسلام والعيش بين المسلمين والتنعم بأحكام وشرائع هذا الدين. ولكن يا عبد الله المؤمن عش في هذه الدنيا وانت تخاف من فتنها ومن تقلباتها، وتخشى على نفسك الفتنة والزيغ بعد...
16
1 تعليقات 1 مشاركات
ممول