الأكلات والأطعمة المسئولة عن سوء المِزاج والإكتئاب كثيرة ومتوفرة وأيضاً ويوجد الكثير من الأكلات التي تٌبعد الإكتئاب بصورة طبيعية وبدون أدوية, لا  شك أن الأطعمة والأكلات التي نتناولها في حياتنا اليومية تشكل محفزاً كبيراً لإفراز مشاعر السعادة وأيضاً مشاعر الإكتئاب من شأنها أن تُغير مزاجك من الأفضل إلي الأسوأ لذلك نقدم لكم على موقع ثقفني أهم 4 أنواع من الأطعمة قادرة على تغيير مزاجك إلي الأسوأ فعليك تجنبها .

 

ما هي الأكلات والأطعمة المسئولة عن سوء المزاج

1- السكريات والمواد الكربوهيدراتية:

ان الإفراط في تناول  الأكلات والأطعمة التي تحتوي على السكريات والكربوهيدرات  ونِسب دهون عالية يؤدي إلى رفع مستوى الجلوكوز بالدم وبالتالي يُفرز الجسم كميات كبيرة من الأنسولين في الدم وبذالك ينخفض معدل السكر بشكل مفاجِأ مسبباً حالة مزاجيه سيئة والكآبة والإحباط .

مثل : الحلويات , الكيك , البسكويت .

2- الأطعمة اللينة :
إن الإفراط في استهلاك الأكلات والأطعمة اللينة الحلوة المذاق يؤدي غالباً الى الشعور بالقلق والتوتر تجاه المشكلات مهما كانت بسيطة .
مثل : الجلي, الأيس كريم , المهلبية .


3- الأطعمة المملحة والمعلبة :
وفقاً لمنظمة الصحة العالمية, إن من يعاني من الاكتئاب والضغط العصبي يحتفظ في جسمه بكميّة من “الصوديوم” تزيد بـ 50% عن المعدّل الطبيعي، وذلك نتيجة الإفراط في تناول الأطعمة المملّحة كالمخلّلات والأطعمة المعلّبة المحتوية على المواد المضافة التي تشمل المواد الحافظة والألوان الصناعية ومكسّبات الطعم.


4- الأطعمة الصلبة :
إن الإفراط في تناول الأطعمة الصلبة والتي تستغرق وقتاً طويلا في الهضم يؤدي إلى سرعة الشعور بالغضب والإحساس بالعصبية بشكل دائم .

مثل : اللحوم ,المقرمشات .

5- الزيوت المهدرجة :

تستخدم الزيوت المهدرجة أيضاً في الكثير من المنتجات بغرض إطالة فترة صلاحية الأغذية المغلفة. وتتسبب الزيوت المهدرجة بارتفاع الكوليسترول في الدم وزيادة الوزن، كما أنها صعبة الهضم لذا فإنها قد تتسبب أيضاً في المشاكل المعوية. لذا، من أجل الابتعاد عن المزاج السيئ، حاول الاعتماد على زيت الزيتون البكر أو زيت جوز الهند.

6- الألوان الصناعية :
بالرغم من أن هناك العديد من ملونات الطعام الطبيعية، إلا أنه يتم استخدام الألوان الصناعية للأغذية على نطاق واسع، مما يتسبب في مشاكل صحية عديدة، ومنها فرط الحساسية والربو، إضافة إلى المساهمة في الشعور بمزاج سيئ. لذا يُنصح بالاعتماد على المواد الطبيعية والعضوية لتلوين الأطعمة والابتعاد تماماً عن الألوان الصناعية.

7- مادة اسبارتام :

يدخل الاسبرتام في صناعة الكثير من المواد الغذائية كبديل عن السكر. إلا أن خبراء التغذية يحذرون منه لأضراره الكبيرة ومنها التسبب بالصداع والاضطرابات المعوية والتشنجات. لذا يفضل استبدال الأسبارتام بمحليات أخرى عضوية أو باستخدام عسل النحل.

8- المواد الحافظة "الجلوتامات أحادية الصوديوم ":

تستخدم المواد الحافظة المعروفة علميا باسم "الغلوتامات أحادية الصوديوم" في صناعة الأغذية المغلفة للحفاظ على الطعم ولضمان صلاحية أطول، لذا فهذه المادة تدخل في صناعة كل شيء بدءاً من البطاطس المقرمشة إلى الأطعمة المثلجة، إلا أنها في الحقيقة تسبب العديد من المشاكل الصحية ومنها الشعور بالدوار والغثيان والتوتر، إضافة إلى المساهمة في الشعور بمزاج سيئ.