قصة التاجر الخائن والتاجر الأمين

يٌحكى ان هناك تاجرََا في مدينة من مدن الهند, اشتهر بين الناس بالأمانه والصّدق والقناعه حيث كان متجرُه مليئًا بجميع أنواع الأقمشة الفاخرة مثل الحرير وغيرها, وقد رزقه الله حُب الناس اليه وتوافدهم عليه للشراء من عنده دون غيره , ويوما بعد يوم كانت تجارته في زياده مستمرة و ملحوظة.

 
 وفي يوم من الايام مر عليه رجل فقير في محلة يرى عليه الفقر والحاجة, اشتهى الرجل الفقير في نفسه أن يكون له مثل هذا الرجل وأخبر صاحب المتجر بذلك. رأى صاحب المتجر الصدق في هذا الرجل الغريب ورق قلبه إليه وقرر ان يٌساعده وقال : يا رجل خذ ما شئت من السّلع وابدأ ببيعها الآن ولا تعطيني ثمنها إلا بعد عام, لم يٌصدّق الرجل الفقير كلام التاجر , ولكن بعد إلحاح التاجر عليه اخذ السلع وانصرف.

 

مرت سنين على هذه الحادثه ولكن الرجل لم يعٌد و يقضي ما عليه من دين, قرر التاجر الذهاب بنفسه بحثًا عن هذا الرجل في كل مكان إلى أن يجده.

 

 وفي يوم من الأيام ذهب إلى المدينة المجاورة بحثًا عنه, وأخذ التجوٌل في السوق فلفت انتباهه محل للقماش يتوافد عليه الناس, فقرر الدخول إليه ليعرف السبب, دخل التاجر المحل واذ بصاحب المحل هو نفسه ذلك الرجل الذي اقترض منه السلع قبل سنين طويلة, سلم عليه الرجل وقال أنا الذي اعطيتك السلع منذ سنين خلت, انتظرتٌك طويلاً ولكن لم تعٌد إلي كما اتفقنا فقررتُ البحث عنك بنفسي, ولاكن المفاجأة هنا ! أنكر التاجر أنه عرفه وقال من أنت , أنا لم أقترض منك شيئا وأمر عٌمَّاله ان يضربوه ويرموه خارج المتجر.
 
ألح التاجر عليه ولكن دون جدوى، فكر التاجر مليًّا في حل لهذه المشكله وقال لن أعود الا ومعي مالي , حل الليل عليه,  ذهب لاستئجار بيت لينام فيه ليلته.

 بات تلك الليله و استيقظ على صوت قرع للطبول عال جدا, استغرب التاجر من هذا الفعل وسأل صاحب المنزل لماذا تقرع الطبول بهذا الشكل, فأجابه صاحب المنزل : تقرع الطبول لموت أحد من الناس , ويزداد عدد القرع كلما ازدادت مكانة الميّت.


 جائت للتاجر فكره في عقله وقال : سأسترجع بهده الفكرة مالي إن شاء الله , ذهب التاجر إلى الطبّال وقال له : إذا مات الوزير كم يٌقرع من مرة , فقال 20 ,فقال له سأعطيك ضعف مٌرتبك علي ان تقرع الطبله اربعون مرة, قبل الطبّال الطرح  وقرع الطبلة 40 مرة, سمع اهل المدينة هذا القرع فغضبو جميعا وغضب الحاكم أيضًا .
 
أمر الحاكم  بإحضار الطبّال إليه على الفور , سأله الحاكم : ما حملك عن فعل هذا يا طبال؟ قال الطبال : إصفح عني يا مولاي فهذا من أمرني بذلك, قال الحاكم : لماذا أمرتَه بذلك ,فأجابه التاجر: تٌقرع الطٌّبول عند موتِ الوزير 20 مرة فكم يٌقرع الطَّبل إذا  ماتت الأمانة في المدينة,
استغرب الحاكم من هذا الجواب وقال له : لم افهم وضح لي, حكى التاجر للحاكم ما جرى بينه وبين التاجر الخائن. 

أمر الحاكم بإحظار التاجر الخائن على الفور و قال له : إما ان تٌقرَّ بفعلتك و تُرجع المال إلى صاحبه واعفو عنك وإما أن تدخٌل السِّجن, فخاف التَّاجرُ الخائن وأقرَّ بفعلته وأرجع المال الى صاحبه, ففرح التاجر برجوع ماله إليه وعاد الى قريته فرحا مسرورا.