الأكلات والأطعمة التي تٌبعد الإكتئاب : - هي أحد الاختيارات الصحيحة التي تبعد الإكتئاب لدي العديد من الناس لكي يتخلصوا من الأدوية التي تم وصفها لهم عن طريق الطبيب، وربما يرجع السبب الرئيسي هو أن الكثير من الأشخاص يبحثون عن الأطعمة التي تُبعد الإكتئاب وترك الأدوية التي تٌعالج الإكتئاب لأنها تسبب اضرارا كبيرة واثار جانبية مزعجة فالإكتئاب من اشهر الامراض النفسية وقد تصيب بعض الأشخاص لذلك يقوموا بالبحث عن اطعمة ونظام غذائي يقوم بمعالجة الإكتئاب بشكل طبيعي دون تدخل الادوية التي قد تسبب اضرارًا بالغة .

 

أسباب لتناول الأكلات والأطعمة التي تٌبعد الإكتئاب

  1. دائما ينصح الأطباء النفسيين الأشخاص الذين يحاولون أن يعيشوا حياة أكثر سعادة ان تكون وجبة واحدة من الوجبات الثلاثة تحتوي علي مضادات للاكتئاب الطبيعية للكثير من الأسباب الإيجابية ,لأن  تناول الأغذية التي تحتوي  علي مضادات اكتئاب طبيعية تعمل بشكل كبير علي أن تبعد الإكتئاب .
  2. اذا قام المريض بإكثار مضادات الإكتئاب الطبيعية تساهم بشكل كبير في تخفيف اعراض الإكتئاب وبالتالي تحسين الحالة المزاجية للمريض بسرعة. 
  3. الأطعمة الغنية بمضادات الإكتئاب الطبيعية، في العادة يتم وصفها مع ادوية الإكتئاب وتزيد فاعلية الأدوية التي تعالج الإكتئاب.

فان اكثرت من زيادة تناول الأغذية المضادة ستعالج الإكتئاب بشكل كبير وتخفف اعراضه وتساهم في تحسين الادوية المضادة للاكتئاب.

 

ما هي الأكلات التي تٌبعد الإكتئاب؟

1. الأحماض الأمينية 

تعتبر أحد أشهر الأطعمة الغنية بمضادات الإكتئاب الطبيعية، حيث يوجد حمض أميني يطلق عليه التربتوفان وهو أحد الأحماض الأمينية التي تكون مسئولة عن إنتاج مادة السيروتونين والتي تتحكم تحكما مباشرا في تحسن الحالة المزاجية.

ويوجد التربتوفان في العديد من الأطعمة مثل السمك، والحليب، والتمر، والشكولاتة، الفول السوداني أما أكثر اللحوم التي تحتوي على التربتوفان فهو لحم الديك الرومي، فهو غنى جدا بالتربتوفان كذلك المعادن الطبيعية مثل الحديد، والزنك، والسيلينيوم، كما أن مجموعة فيتامينات B تساهم في تحسين الحالة المزاجية بشكل كبير وذلك من خلال الأبحاث والدراسات التي تم القيام بها على مدار سنوات متعددة.

 

2. الكربوهيدرات البسيطة

الكربوهيدرات من العناصر الغذائية التي تساهم بشكل كبير في تخليق السيروتونين بشكل كبير أيضا ومن أمثلتها الحبوب الكاملة، والفواكه والبقوليات، والخضروات وجميعها تعمل على ارتفاع السيروتونين، دون أن يصاحب ذلك ارتفاع في نسبة السكر في الدم.

وينبغي أن نوضح هنا  أن هناك بعض الكربوهيدرات البسيطة التي تقوم بنفس العمل، مثل الأطعمة النشوية والسكرية ولكن هذه الأطعمة تقوم برفع نسبة السكر في الدم فجأة، ثم يعقبه انخفاض السكر بالدم بسرعة وبالتالي يؤدي إلى تغيرات كبيرة في الحالة المزاجية ولذلك دائما ما ينصح بالاتجاه إلى الكربوهيدرات المعقدة، وليست البسيطة.

 

3. الكربوهيدرات المٌعقدة

الكربوهيدرات من العناصر الغذائية المهمة التي تساعد بشكل كبير تخليق مادة السعادة الطبيعية وهي مادة تسمي السيروتونين  بشكل كبير ومن امثلتها الحبوب الكاملة، والفواكه والبقوليات كما تتوفر هذه المادة في الخضروات الطبيعية تعمل علي زيادة مادة السيروتونين دون حدوث ارتفاع السكر في الدم او أي اثار مضرة اخري

ويجب ان نوضح ان الكربوهيدرات البسيطة تقوم بنفس العمل علي افراز مادة السيروتونين التي تٌساهم بشكل كبير بزيادتها بشكل طبيعي وذلك مثل النشويات و السكريات، ولكن هذه الأطعمة تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ ثم بعد ذلك يحدث انخفاض سريع للسكر في الدم وبالتالي تؤدي بشكل كبير سوء الحالة المزاجية ولذلك يجب التركيز علي الكربوهيدرات المعقدة وليس اللجوء الي الكربوهيدرات البسيطة.

 

4. الأطعمة التي تحتوي على أوميجا

وجدت الكثير من الدراسات والأبحاث ان الكثير من الشعوب تتناول كميات كبيرة من الأسماك بشكل متكرر وان تلك الشعوب التي تعتمد علي الأسماك ليسوا معرضين للاكتئاب وهذه الدول مثل أمريكا الشمالية وأروبا لذلك الشعوب التي لا تتناول الأسماك معدل الإصابة بالإكتئاب كبير ومرتفع وشديد

ومن الأسماك التي تحتوي علي مضادات اكتئاب طبيعية هي السردين ودائما يوصي ان يتم تناول وجبتين علي الأقل مرتين أسبوعيا لتجنب الإكتئاب وفي حالة ان السمك غير مرغوب فيه, تضاف اليه الليمون او السلطة مع وجبة السردين فهو يساهم بشكل كبير في زيادة اوميجا 3 داخل الجسم وهو مضاد للاكتئاب طبيعي

ويجب ان نوضح ان بذور الكتان ليست تحتوي علي اوميجا3 فقط ولكنها غنية بأوميجا 6 وكلاهما يساهمان بشكل كبير في التوازن الطبيعي وتحسن الصحة العامة للجسم، ويعتقد ان مادة اوميجا3 لها بعض التأثيرات علي الدماغ وبالتالي تجعل الجسم يسيطر علي الإكتئاب وتساهم بشكل ملحوظ في تخفيف اعراض الإكتئاب بشكل كبير.

 

5. الأطعمة التي تحتوى على فيتامينات B

قام مجموعة من الباحثين في جامعة هارفرد باختبار حمض الفوليك واكتشاف مدى تأثيره علي مرض الإكتئاب، ووجدوا ان  B6، B12 يساهم بشكل كبير في التغلب علي مرض الإكتئاب.

ويعرف فيتامين ب انه موجود بكثرة في الأطعمة النباتية لذلك فإن الأشخاص النباتيين يزداد لديهم فيتامين ب بكثرة، لذلك تم ملاحظة ان الناس الغير نباتيين ممكن أن يكونوا أكثر عُرضه  للاكتئاب نتيجة نقص فيتامين ب لأنه يوجد في الطعام النباتي، ومن الممكن الحصول علي فيتامين(ب) من خلال بعض الأطعمة مثل:

 لحوم البقر، والحمص، والتونة والسبانخ، والعدس، والبرتقال ومن الأطعمة التي يوجد فيها حمض الفوليك الخضروات الورقية مثل ورق العنب والملوخية

لذلك اذا شعرت بوجود تعب وهذا يدل عن الانخفاض من المستويات الطبيعية فعليك بتناول كميات كافية من فيتامين ب وجميعها تساهم في زيادة فيتامين ب في الدم نظرا لوجود فيتامين ب وحامض الفوليك بنسب عالية

 

6. فيتامين (د)

يعتبر اهم الفيتامينات التي تؤثر علي الحالة المزاجية للإنسان ، مضادات الإكتئاب الطبيعية التي ذكرناها في الأعلى بالإضافة لي فيتامين د وهو أحد المواد الذي يؤثر علي الحالة المزاجية بشكل ملحوظ وهو متوفر في اشعة الشمس وينصح بعمل رياضة كالجري او المشي في الشمس حتي يزداد فيتامين د وتخفيف الإصابة بالإكتئاب.

 

بعد الإطلاع على الأطعمة التي تُبعد الإكتئاب نقترح عليك قراءة هذه المقالة التي توضح العلاقة بين حالة الطقس وتغيٌر المزاج