راسبوتين وانهيار إمبراطورية روسيا

راسبوتين هو غريغوري يفيموفيتش راسبوتين، يعتبر من أكثر الرجال جدلاً في العالم، وهذا لما احتوته حياته على أحداث لا يصدقها عقل، بالإضافة إلى حالة الانقسام الذي سببها بين الروسين، حيث منهم من يعتقد أنه راهب صالح وُجِد لمساعدة الآخرين، بينما اعتبر الآخرون أنه تجسيد للشيطان على الأرض.

في حياته العديد من الأشياء العجيبة التي لا يصدقها عقل، جعلت منه أبرز الرجال غموضاً في العالم.

لذلك دعونا نتعرف على حياة الراهب راسبوتين، الذي تنبأ بانهيار الإمبراطورية الروسية إذا قتل.

 

نشأة راسبوتين

الراهب "راس بوتين"

وُلد الرّاهب راسبوتين في العام 1869ميلاديًا ، في سيبيريا بروسيا، كان ينتمي لعائله بسيطة تعمل في الزراعة.

توفت والدته أثناء نشوب حريق بالبيت، وفر هو وأخيه و سقطوا في البحيرة المجاورة للبيت، ومات أخيه بينما نجا راسبوتين، ومن بعدها صرح بأنه يمتلك قوى خارقة للطبيعة.

اكتسب اسم راسبوتين بسبب علاقته الجنسية المتعددة و فضائحه، كما أن معني أسمة باللغة الروسية هو الفاجر.

تزوج وانجب أربع أبناء، ترك زوجته وأبنائه وهاجر مع الراهبان الي المناطق المقدسة. ومن هنا اكتسب صفة الراهب.

وفي نهاية القرن التاسع عشر بدأ صيته بالشهرة داخل كل روسيا، حيث عرف بالذكاء، بالإضافة إلى القدرات الغريبة التي كان يمتلكها، وهذا كله بالرغم من كونه رجل جاهل، ولكنه أصبح فيما بعد الراهب الواعظ لكل سكان قريته.

 

كيف أصبح راسبوتين من أشهر راهبي روسيا؟

حصل راسبوتين على شهرته الواسعة، في جميع أنحاء روسيا، بعدما قام بشفاء ابن الإمبراطور، والذي كان يعاني من مرض مزمن، لم يستطع أحد على علاجه.

ومن هنا زاد نفوذه في القصر الإمبراطوري، أصبح الجميع يحترمه ويقدره، على الرغم من كونه سكير وألة جنس وقاتل، لكل من يقف في طريقة،  أو يعترض على كلامه.

فقد قيل فيه بأنه كان يُسرح شعره الطويل، ويقسمه إلى نصفين، وذلك لكي يخفى قرني الشيطان الذي يخبئهم خلف أذنيه، وقال البعض الآخر إنه لديه جناحي ملاك يخفيهم تحت ملابسه، فانقسم الناس إلى قسمين واحد منهم يراه الملاك المنقذ، والآخر يراه الشيطان الخفي.

 

تعارُض شخصيّة راسبُوتِين

على الرغم من كونه كان دائماً يسمي نفسه بالراهب، إلا أنه كان منهمك دوماً في شرب الكحول والذهاب إلى بيوت الدعارة، وهذا كان من أكثر الأشياء تناقض في شخصيته، اعتقد بعض المؤرخين أنه قام بالانضمام إلى بعض الجماعات مثل عبدة الشيطان ، و التي من دورها أن تحث الفرد على فعل الرزيلة تقرباً من الإله، أو الاعتقاد الآخر إنه على الأقل تأثر بتلك الجماعات.

 

الخطيئة من أجل التطهير

وكانت تلك مقولة راسبوتين، حيث قام بالتأثير على العديد من الطوائف الاجتماعية المختلفة، بتلك المقولة.

ومعناها أن يقوم الفرد بفعل الخطيئة الكبرى، لكي يتطهر من جميع ذنوبه، وللأسف انساق إليه العديد من فاقدي العقل والجهلاء، دون تفكير للكوارث التي كان يقدهم إليها.

فتجسد بصورة الشيطان الغاوي، الذي جذب جميع البلهاء حوله. ليغويهم بعمل أقذر الأفعال في سبيل التحرر من الخطايا.

آمن بالراهب راسبوتين العديد من النساء في روسيا، حتى اعتبروه المُخلص.

وكانوا دوماُ يجتمعون به لأخذ مشورته في قراراتهم الحياتية.

لم تكن النساء من العامة فقط ، من آمنت بقدرات راسبوتين الغير عادية، بل زاد تأثيره على إمبراطور وإمبراطورة روسيا، حتى بات يتدخل بجميع الأمور الداخلية،  والخارجية للإمبراطورية الروسية.

 

راسبوتين الحاكم السري للإمبراطورية الروسية

بعدما قام راسبوتين بعلاج ولي العهد، أصبح من المقربين للملكة والقصير، حيث كان يقال عنه بأنه يسيطر على القصر الروسي ويتحكم به، مثلما يفعل لاعب العرائس بتحكمه في اللعبة، وعلى الرغم من ذلك لم يقدم أبدا ً راسبوتين أي نصيحة أفادت الجيش أو القصير الروسي.

 

غرائب وعجائب راسبوتين التي لا تصدق

الواقعة الأولى:

هي عندما قامت عجوز بطعنه، حجة منها كونه يغوي الأبرياء من الناس على فعل الفواحش، وعلى الرغم من أن الطعنة استقرت في الأمعاء، وقام راسبوتين بنزف دم كثير.

إلا أنه تم شفاءه بعدها على الرغم أن كان بين الحياة والموت.

الواقعة الثانية:

وهي أثناء محاولة اغتياله من قبل الأمير فيلكس، حيث قام هو وأعوانه على بدس مواد سامة في الحلويات المقدمة له، بالإضافة إلي النبيذ والعجيب هنا أيضا أنه لم يتأثر بالسم على الإطلاق.

 

اغتيال راسبوتين وانهيار إمبراطورية روسيا

لم يوافق الأمير فيلكس يوسوبوف، على القوة الكبيرة التي اكتسبها راسبوتين داخل القصر الإمبراطوري، و وجد أنه من الضروري، التخلص من هذه الأفعى التي تتحكم بزمام الأمور كلها.

اتفق مع ابن عم القصير،  ليقوموا بالتخلص من راسبوتين إلى الأبد، ولأن نقطة ضعف الشيطان المتخفي كانت ظاهرة للجميع، قاموا باستغلالها في التخطيط لقتله.

وهذا عن طريق دعوة الأمير فيلكس له، ليقوم بزيارته في القصر ليتعرف بالأميرة إيرينا، والتي كان يعرف عنها جمالها الأخاذ ، وكانت أكبر أمنيات راسبوتين هي الحصول عليها.

بالفعل لبا راسبوتين الدعوة ، وكان ذلك في أوائل عام ١٩١٦م ، فقاموا بدس السم في الكعك والخمر الذي تناولهم.

وبالرغم من ذلك لم يمت بسبب أين منهم ، فأقاموا بتغير الخطة وقاموا برمية بالرصاص عدة مرات ليموت.

وبعدها قاموا بألقاء الجثة في نهر نيفا المتجمد، ليطوف على سطح النهر بعد الواقعة بيومين، ويكتشفوا أن سبب الموت هو تضرر الرئتين بسبب برودة المياه !.

 

هل كان للاستخبارات البريطانية يد في مقتل راسبوتين؟

توقع بعد المؤرخين التاريخين، بأن يكون للاستخبارات البريطانية يد في مقتل الراهب المجنون راسبوتين، وهذا لأنه أصبح يسيطر قبضته على العرش الملكي في روسيا، فأصابهم الخوف من أن يوثر راسبوتين على القيصر ويحدث معاهدة سلام مع ألمانيا، وذلك ما كانت تخشاه بريطانيا، وبالرغم من أن الاحتمال كبير ولكن لم يجد المؤرخين أي دليل، على صحة تلك النظرية في أي من الملفات السرية.

 

تنبأ راسبوتين بانهيار الإمبراطورية الروسية إذا قٌتِل على يد أحد من العائلة الملكية

وجد نبوة قد كتبها راسبوتين بنفسه، مفادها أنه إذا اغتال من قبل النبلاء،  في القصر الملكي، سوف تنهار الإمبراطورية بأكملها.

وبالفعل بعد موت راسبوتين بتسعة أشهر، حكم على الأسرة الملكية جميعها بالموت، وقامت الحرب الأهلية في روسيا.

 

عجائب وغرائب راسبوتين من منظور علمي

قال البعض عن قدرات راسبوتين، بأنه كان يتناول جزء بسيط يومِيََا من السم، وهذا ليتعود جسده على السُّم خوفاً من محاولات اغتياله.

أما بشأن الطلقات التي لا تميته، فقالوا عنها أنه احتمال كان يقوم بتمارين لتحريك امعائه، ومن خلال تلك الحيلة يستطيع الهرب من الموت رمياً بالرصاص.

 

والآن وقد تعرفنا على قصة الراهب راسبوتين وانهيار إمبراطورية روسيا، نتمنى أن ينال المقال إعجاب قرائنا الكرام ونكون قد أضفنا معلومة جديدة إلى معلوماتكم.

مراجع

غريغوري راسبوتين – ويكبيديا

Myths and Truths About Rasputin

كاتبة:ريهام ممدوح