أضرار تطبيق كواي، أصبحت الحروب باستخدام مدافع ودبابات طريقة تقليدية ليست مجدية مع بعض الشعوب بل في بعض الأحيان تزيد من عند أبنائها للتميز والابتكار، لذلك ابتُكرت حرب الجيل الرابع والتي تستهدف بشكل أساسي المراهقين والشباب، والعمل على صنع جيل معدوم الفائدة تحركه غرائزه بشكل أساسي.

 لذلك تم تطوير عدة تطبيقات من خلالها يُمكن السيطرة على أبنائك واستغلالهم جنسياً في بعض الأحيان ومن أكثر التطبيقات بشاعة على أولادك تطبيق كواي، لذلك سوف نستعرض لكم أهم أضرار تطبيق كواي، على المجتمع الكبير من حولنا وعلى مجتمعنا الصغير الذي نعيش فيه.

أقراء أيضاً : أفضل الطرق للربح من الإنترنت ٢٠٢٢

 

أضرار تطبيق كواي 

نشأة تطبيق كواي

تم إصدار تطبيق كواي، من قبل الشركة الصينية Technology kuaishou Beijing، في عام ٢٠٢٠ م، وهي إحدى الشركات المتخصصة في إصدار التطبيقات، يحوي التطبيق المختلف من مقاطع الفيديو القصيرة، كما يمكنك أن ترفع فيدير قصير من خلال التطبيق بالإضافة إلى الظهور live أمام الملايين من المستخدمين. ولجذب عدد أكبر من الأشخاص يقوم التطبيق بدفع مبالغ مالية مقابل مشاهدة عدد مُعين من الفيديوهات المختلفة.

أضرار تطبيق كواي على المراهقين

يُعد تطبيق كواي من أخطر التطبيقات الصينية المُعدة خصيصاً لتدمير أجيال قادمة، حيث ترسم في عقول المراهقين حلم الشهرة و المال المُبكر وبدون أي مجهود أو تعب منهم، لذلك يطلب منهم أن يقيموا بأنشاء مقاطع خاصة بهم يقوموا فيها بالرقص بالإضافة إلى،

 بعض الإيحاءات الجنسية التي يمكن أن لا يعرف معناها بعضهم ولكنهم يتخذوها وسيلة يمكنهم من خلالها كسب مال وفير، والمؤلم في تلك النقطة هي تعليقات البعض على فيديوهات هؤلاء المراهقين التي تتسم دائماً بالانحطاط الأخلاقي الذي وصل إليه مجتمعنا العربي.

 

أضرار تطبيق كواي تصل للبالغين

لم تصل أضرار تطبيق كواي، إلى المراهقين فقط ولكن طالت شريحة كبيرة من البالغين من النساء والرجال الذين أصبحوا يتفننون في نشر كل ما هو مخالف لمعايير مجتمعنا العربي والإسلامي، بالإضافة إلى أنه أصبح ينشر الدعارة الإلكترونية بدون أي رقيب أبداً.

 

الهند تقرر وقف تثبيت العديد من التطبيقات الصينية

في قرار فعال وجدي أخذت الهند قراراً بوقف عدة تطبيقات صينية من بين أبرزهم تطبيق كواي، وتطبيق تيك توك، وذلك لما رأته من أضرار التطبيقات الصينية على بلادها في خطوة تعد هي الأمثل للوقوف ضد تلك التطبيقات الهادمة للمعاير الأخلاقية في المجتمع.

 

إجراءات يجب أن تتخذها مصر للحد من أضرار تطبيق كواي

تُعد مصر من أكثر البلاد حول العالم تستخدم تطبيق كواي، وهذا وفقاً لما صرح به خبير أمن المعلومات لجريدة أخبار اليوم

" مهندس عمرو صبحي"، والذي صرح أيضاً بأن التطبيقات الصينية مثل كواي لا ينحدر خطرها فقط في إفساد الذوق العام للمجتمع وانتشار الدعارة الإلكترونية بل أكثر من ذلك حيث وضح بأن عادة التطبيقات الصينية تحتوي بداخلها برامج التجسس وسرقة المعلومات.

 والذي من شأنها الضرر بالأمن القومي للبلد الذي يستخدم فيها التطبيقات شريحة كبيرة من الأفراد، وبالرغم من ذلك لم تأخذ مصر أي إجراءات صارمة بتلك التطبيقات وبالرغم بمعرفتها بجميع المخاطر المذكورة.

 

أقراء أيضاً : تعرف على  أفضل أسواق القاهرة

 

وفي النهاية

وبعد أن تعرفنا على أضرار تطبيق كواي، يجب عليك معرفة أن تلك التطبيقات لن تُفيد بقدر الضرر المُحتمل، فعليك أن لا تنساق وراء شائعات الربح والشهرة من خلالها لكن بذلك يُعد موافقة منك على بيع جميع خصوصيتك على هاتفك.

نتمنى من الله أن ينال المقال إعجاب قرائنا الكرام، ونكون قد أضفنا معلومة جديدة إلى معلوماتكم.

كاتبة: Reham Mamdouh