الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع، العديد من الناس يمارسون عادة التدخين (تدخين السجائر) حيث يوجد كل من النيكوتين والتبغ. ويعتبر الأول من أكثر المواد الكيميائية إدمانًا وهناك عديد من الناس استطاعوا الإقلاع عن هذه العادة.لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن الإقلاع عن التدخين في أسبوع واحد فقط.

التدخين 

عديد من الأشخاص المدخنون استطاعوا النجاح في الإقلاع عن التدخين. وذلك بعد ما حدث سنة ١٩٦٤ في الولايات المتحدة وهو ظهور تقرير للجراح العام بالولايات المتحدة. حيث وضح به جميع أضرار التدخين ليس على صحة الإنسان فقط بل على المجتمع أيضًا. ولكن يحدث في الولايات المتحدة ما يقرب من ٤٨٤٠٠٠ حالة وفاة في العام الواحد كلها أمراض متعلقة بالتدخين وأضراره. مثل أمراض القلب والشرايين المتنوعة وأيضًا سرطان الرئة وغيرها من الأمراض. ومن الصعب الإقلاع عن عادة التدخين خلال فترة قصيرة إلا أنه يمكن حدوثه. لذلك سوف نبين لكم فيما يلي كيفية الإقلاع عن عادة التدخين في أسبوع واحد فقط.

كيفية الإقلاع عن عادة التدخين في أسبوع واحد فقط 

من المتوقع في حالة البدء بخطة الإقلاع عن عادة التدخين سوف يصبح الأسبوع الأول هو الأصعب على الإطلاق. وذلك لأن الإنسان سيكون في حالة ضعف بسبب شدة إدمانه النيكوتين. وللحصول على النتيجة المطلوبة وهي الإقلاع عن عادة تدخين السجائر في أسبوع واحد فقط. علينا أن نتبع بعض الخطوات والطرق والنصائح والالتزام بها جيدًا للوصول إلى النتيجة. وإليكم طرق وخطوات الإقلاع عن عادة تدخين السجائر في أسبوع واحد فقط ألا وهي:

اتباع طرق العلاج السلوكي 

  • حيث العمل مع خبير مختص في المساعدة على الإقلاع عن تدخين السجائر.
  • كما يوجد أيضًا مجموعات تدعم هؤلاء المقلعين عن هذه العادة. 

العلاج عن طريق استخدام بدائل للنيكوتين 

وذلك مثل بخاخات النيكوتين ولاصقات النيكوتين وسكاكر النيكوتين وأيضًا علكة النيكوتين. حيث تعمل كل هذه البدائل على إعطاء الإنسان جرعة معينة ومحسوبة من النيكوتين. ومن الجيد استخدام طريقة بدائل النيكوتين هذه مع طريقة العلاج السلوكي للحصول على النتيجة المطلوبة.

استخدام العلاج الدوائي

أمثلة ذلك الفارينكلين والبوبروبيون والتي يمكن استخدامها عن طريق وصفة طبية علاجية. حيث يتم استخدامها في حالة الرغبة الشديدة جدًا في التدخين وأيضًا في حالة ظهور أعراض السحب. وذلك حتى نتأكد من الحصول على النتيجة المطلوبة وهي الإقلاع عن التدخين في أسبوع واحد فقط.

العلاجات التشاركيه 

فالعلاجات التشاركية هي الأفضل من بين خطوات الإقلاع عن التدخين في أسبوع واحد فقط وذلك ..

  • كاستخدام بخاخ النيكوتين مع علكة النيكوتين وذلك أفضل من استخدام علكة النيكوتين فقط.
  • أو بخاخ النيكوتين فقط.
  • كما من الممكن أيضًا استخدام بدائل النيكوتين مع طرق العلاج السلوكي.
  • أو استخدام العلاجات الدوائية الموصوفة للإقلاع عن عادة تدخين السجائر خلال أسبوع واحد فقط مع العلاج السلوكي للحصول على نتيجة مضمونة.

هناك بعض النصائح المقدمة للأسبوع الأول بعد الإقلاع عن عادة تدخين السجائر 

بعد أن تعرفنا على خطوات الإقلاع عن عادة تدخين السجائر خلال أسبوع واحد فقط بشتى الطرق المذكورة. فحتمًا ولابد من الاستمرار في ذلك بإرادة وعزيمة قوية جدًا حيث نتخلص من آثار التدخين الضارة عن طريق إخراجها من جسم الإنسان. فهناك بعض من الخطوات والنصائح المقدمة للأسبوع الأول بعد الإقلاع عن عادة تدخين السجائر ألا وهي:

  • اتباع نظام غذائي جيد حيث يساعد كثيرًا في مجاوزة الأسبوع الأول بعد الإقلاع عن عادة تدخين السجائر بكل بساطة. وذلك مثل تناول الخضروات التي يوجد بها الفيتامينات والمعادن التي تساعد في استرجاع وظائف الجسم الحيوية إلى طبيعتها وأيضًا تناول الفواكه المختلفة.
  • وأيضًا يكون من الجيد عدم تجاوزك أي وجبة أساسية خلال فترة النهار. فمن الممكن أن تأكل ٣ وجبات أساسية و٢ وجبة خفيفة بينهم على مدار اليوم حيث يساعد ذلك في تقليل الإحساس بالتدخين.
  • كما أن التدخين يقوم باستنزاف جسم الإنسان من المواد الغذائية الموجودة به. ففي حالة تناول المعادن والفيتامينات المختلفة والمتنوعة يقوم الجسم باستعادة وظائفه وحيويته.
  • كما أيضًا تساعد ممارسة المشي والجري وبعض التمرينات الرياضية في تحسين الحالة المزاجية لدى المدخن وذلك لمدة لا تقل عن خمسة عشر دقيقة يوميًا.
  • هناك أيضًا شرب الكثير من السوائل وتحديدًا كثرة شرب الماء حيث تساعد جسم الإنسان في التخلص من كافة المواد السامة النابعة من تدخين السجائر كما يجب القيام بنشاط النفس العميق وذلك أثناء غلق العينين مع إجراء عملية التنفس تدريجيًا شهيق ثم زفير وهكذا. حيث نقوم بهذا النشاط عدة مرات باليوم الواحد فقط حيث يزيد هذا النشاط كمية الأكسجين الواصلة لجسم الإنسان كما يساعد في التخلص من التوتر لدى الإنسان.
  • النوم وذلك لأن أصعب فترة هي الفترة الأولى بعد الإقلاع عن عادة تدخين السجائر. حيث يكون الجسم مرهق ومتعب والعقل أيضًا فلذلك من المهم جدًا الحصول على نوم كافي للجسم ومريح للعقل بعيدًا عن أي توتر أو محفز لتدخين السجائر.

علامات الإدمان لتدخين السجاير 

يعتبر الإدمان على تدخين السجائر من أشد وأصعب أنواع الإدمان والتي تكون من الصعب إخفائها. حيث تصبح عادة يومية سيئة يتم فعلها في جميع المناسبات والأوقات بالرغم من معرفة أضرار هذه العادة. فهناك أشخاص كثيرين يبحثون عن طرق الإقلاع عن عادة تدخين السجائر في أسبوع واحد فقط. حيث توجد علامات وأعراض تظهر على الشخص المدمن على تدخين السجائر ألا وهي:

  • الشخص المدمن من الصعب جدًا عليه الإقلاع والتوقف عن عادة التدخين بالرغم من المحاولات المتخلفة للإقلاع عن هذه العادة. و يلاحظ على المدمن ظهور علامات وأعراض  سحب النيكوتين في حالة إقلاعها عن تدخين السجائر.
  • حيث التعرق الكثير ورجفة اليدين وسرعة في معدل نبضات القلب.
  • يوجد شعور دائم لدى مدمن تدخين السجائر بالرغبة في التدخين بعد مدة طويلة دون تدخين. كما أيضًا يحدث هذا الشعور بعد تناوله لكل وجبة.
  • وفي حالة التوتر العصبي لدى المدمن يزداد معدل عدد السجائر التي يدخنها هذا المدمن. ،كما نلاحظ أن مدمن التدخين يلجأ إلى عدم حضور المناسبات المختلفة والأنشطة التي يمنع بها التدخين إطلاقًا. استمرار الإنسان المدمن في تدخين السجائر رغم علمه بوجود مشكلات صحية كثيرة داخل جسمه.

علكه النيكوتين 

قد سبق وتحدثنا عن علكة النيكوتين واستخدامها في الإقلاع عن التدخين حيث تساعد في التخلص من عادة تدخين السجائر. كما يجب على الشخص المدخن المستخدم لهذه العلكة اتباع طريقة صحيحة وجيدة للحصول على الإقلاع. حيث يمكنه مشاركة طرق العلاج السلوكي مع استخدام علكة النيكوتين حيث تعمل على تعديل السلوك لدى المدمن أو المدخن.تعد علكة  النيكوتين وصفة علاجية للإقلاع عن عادة تدخين السجائر حيث تعمل على توافر النيكوتين داخل جسم الإنسان. وذلك حيث تقوم بتقليل علامات انسحاب النيكوتين والتي تحدث عند الإقلاع والتوقف عن التدخين.

الخاتمه

وفي نهاية هذا المقال الذي تحدثنا به عن طرق الإقلاع عن عادة التدخين خلال أسبوع واحد فقط. كما تحدثنا عن الأعراض التي يعاني منها مدمن التدخين. نتمنى أن نكون قد قدمنا لحضراتكم الإفادة الكاملة بهذا الموضوع. كما نتمنى أن تنشروا المقال لتساعدوا غيركم أيضًا في الإقلاع عن التدخين والحفاظ على صحتهم.