الحياة والمجتمع

كيف اهيئ نفسي للمذاكرة

How do I prepare myself for studying?

خلال قرب افتتاح المدارس والجامعات بدأت تستعد الطلبة إلى تهيئة نفسها للمذاكرة، وعلى غرار ذلك فسوف نتناقش معكم في هذا المقال على أهم النقاط التي تساعدك على تهيئ نفسك وحالتك النفسية للمذاكره فتابع عزيزي القارئ للنهاية للاستفادة القصوى.

الاستعداد للمذاكرة

بدأت عمليات تغيير أسلوب حياة طلاب المدارس والجامعات المنتظمة خلال فترة الإجازة والعطلة المتنوعة، حيث أنهم كانوا يعتادون على النوم الدائم والكسل والخمول والخروج لقضاء أوقات سعيدة خارج البيت مع الأصدقاء والاقارب أو قضاء الإجازات الصيفيه في المصايف أو المخيمات وغيرها،

لذلك من الصعب عليهم إعادة تهيئتها وشاحنها للطاقة والنشاط والهمة للعودة إلى حياة الدراسة المليئة بالدروس والمذاكرة والعودة إلى مقاعد الدراسة والاستيقاظ مبكراً.

كيف أُهيئ نفسي للمذاكرة

1- تهيئة الحالة النفسية للمذاكرة

تعتبر تهيئة الحالة النفسية للمذاكره خطوة مهمة خلال العملية الدراسية خاصة بعد قضائك بعد الإجازة الصيفية الطويلة او اجازة ما بين الفصلين أو خلال المناسبات كالأعياد والمناسبات الوطنية، فمن الضروري التخلي عن جميع العادات والسلوكيات الشاقة، وذلك عن طريق اتباع عدة نصائح وإرشادات وهي كالاتي:

  • تنظيم فترة الخلود إلى النوم ويتم ذلك قبل الدوام بسبع أيام على الأقل.
  •  إلقاء نظرة سريعة على كافة الكتب والمواد الدراسية ومقارنتها بمواد السنة السابقة، لكي تأخذ فكرة عميقة على الكتب والسنة القادمة.
  • تعويد نفسك على المذاكرة يومياً ولفترة لا تقل عن الساعة.
  • ترتيب أوقات الدراسة عن طريق وضع جدول زمني لها
  • التحلي بالتفاؤل والحظية والروح المعنويه العاليه والتي من خلالها تشجيع الطالب على المذاكرة وحبه للدراسة مرة أخرى.
  • تجنب الخمول والكسل والتعب
  • الحرص على تناول وجبات مفيده ودسمة وعدم ترك وجبة الإفطار بشكل يومي.

2- التهيئة البدنية والجسدية.

إقرأ أيضا:كيفية التعامل مع الآخرين

حيث يقال العقل السليم في الجسم السليم، فيجب على الطالب مراعاة تناول الأكلات الصحية والمفيدة التي تعمل على زيادة التركيز، وتناول الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية اللازمة لصحة الجسم ويكون ذلك عن طريق إتباع عدة خطوات وهي كالاتي:

  • تناول الفواكه والخضروات المشكّلة والاعتماد عليها كل يوم مثل الجزر والخيار والكرز والفراولة والتفاح والموز وغيرها العديد.
  • تناول حلوى الشوكولاتة السوداء، حيث أنها تساعد بشكل كبير على إرتفاع القدرات العقلية وخاصة لفئة الأطفال
  • تجنب تناول الوجبات السريعة المسليات الغنية بالدهون والأملاح واستبدالها بالفواكه المجففة والمكسرات الناشفة مثل عين الجمل والمشمش المجفف والزبيب والبندق واللوز والفول السوداني والفسدق وغيرها.
  • الحرص على تناول الأعشاب والمشروبات الطبيعية الصحية مثل عصير المانجو وعصير البرتقال وعصير الجوافة وكذلك أيضًا المشروبات الساخنة الصحية مثل النعناع والزنجبيل والقرفة والحلبة واليانسون والكراوية، حيث أن الحلبة من أهم المشروبات المغذية ومفيدة جداً للأطفال ويصح القول أنها تتعدى فوائد اللبن، حيث يجهل عنها الكثير من أولياء الأمور إطعامها لأبنائهم كبديل عن اللبن لزيادة ذكاء الطفل وتنشيط عقله.
  • الإبتعاد عن المشروبات الغازية مثل البيبسي والكاكولا أو العصائر المصنعة.
  • القيام بممارسة الرياضة حتى لو خفيفة كل يوم لمدة لاتقل عن ثلاثين دقيقة، وذلك لتنشيط الدورة الدموية والجسم، الأمر الذي من شأنه إيصال الدم إلى جميع الشعيرات الدموية في القناة الدماغية.
  • راحة العينين من الإشعاعات الصادرة عن أجهزة الحاسوب والهواتف والتلفزيون لمدة لا تقل عن ثلاث أيام.
  • النوم العميق: يجب أخذ قسط كبير من النوم والإسترخاء لمدة لا تقل عن ثمان ساعات كل يوم.
  • شطف الوجه قبل البدء بالمذاكرة بالماء البارد: وذلك يساعد على تنشيط الجسم وايقاظ المخ والعقل.
  • الجلوس بطريقة جيدة خلال وقت المذاكره.
  • الإبتعاد عن النعاس والكسل.

٣- طريقة المذاكرة الصحيحة

إقرأ أيضا:كيفية التعامل مع الآخرين
  • من أفضل أوقات المذاكرة هو الاستيقاظ مبكراً بعد أخذ قسط كاف من الراحة أثناء النوم، وينصح جميع الطلاب بأخذ قيلولة لمدة أقصاها ساعتين ثم الرجوع للمذاكرة مرة أخرى.
  • ترتيب جميع الأمور الخاصة بالطالب أثناء عملية المذاكرة
  • والتي تتضمن كافة الأدوات المدرسية مثل الأقلام والدفاتر والمذكرات والكتب المدرسية الملاحظات المأخوذة من المحاضرات وغيرها.
  • أوضحت الدراسات ان هذه الخطوة من شأنها إرتفاع مستوى التركيز بنسبة تصل إلى 70%.
  • مذاكرة المواد الدراسية الصعبة أولا ثم الإنتقال إلى مذاكرة المواد الأكثر الأقل صعوبة ثم المواد السهلة.
  • تحديد الأهداف الأساسية من المذاكره وترتيبها في جداول خاصة، ومتابعة ذلك بالترتيب حتى تدرك كافة الأشياء التي تم دراستها وباقي الأمور التي تحتاج إلى مذاكر، فإذا قمت بالمذاكره بطريقة عشوائية دون تنظيم أو ترتيب لدروسك في هذا يؤدي إلى تشتيت أفكارك وذهنك، ويصعب عليك أمور أخرى كثيرة تؤدي بك إلى كره المذاكرة .
  • إعادة صياغة المعلومة التي تمت دراستها ومذاكرتها بلغة وأسلوب الطالب الخاص.

كيف استعد للدراسة

يعتبر الاستعداد للدراسة والمذاكرة شيء أساسي مع حلول كل فصل دراسي، ومع ذلك فإن تأخرك عن مذاكرة دروسك لا يعني فوات الأوان لاستعادة كل ما فاتك، عن طريق اتباع النصائح التالية تستطيع الاستعداد وتهيئة نفسك للمذاكرة سواء بداية الفصل الدراسي أو اقتراب موسم الإختبارات.

إقرأ أيضا:ماهي الرواقية
  • وضع خطة: حيث أن المذاكره ليس أمراً إجباريا كالواجب المنزلي، لذا فإنه يجب عليك تحديد جدول زمني حسب احتياجاتك وظروفك وتنظيم الوقت المتبقي قبل الامتحان، وعموماً يجب أن تحتوي الخطة على جدول العمل الأسبوعي مع تحديد نقاط إنجاز ومواعيد نهائية لإتمام الأجزاء التي يجب الإنتهاء من مذاكرتها، مع الأخذ في الإعتبار موعد الإختبارات والمشاريع الدراسية وإعداد الدروس المقبلة.
  • الإطلاع على المواد: سوف يوفر لك هذا تنظيم أفكارك بشكل كبير، حيث أن التعرف على المنهج التعليمي لكل مادة سيوفر لك ترتيب أفكارك بشكل واسع فيما يتعلق بترتيب الوقت والوصول إلى مصادر تعليمية أخرى في حالة إذا تطلب الأمر خاصة إذا كانت هذه المصادر متوفرة على الإنترنت ففي هذه الحالة يجب أخذها والمذاكرة من خلالها.
  • تنظيم مكان المذاكرة: يختلف الأمر هنا من طالب إلى آخر، حيث توجد بعض الأشخاص الذين يرغبون في الهدوء التام والجلوس في غرفة منفصلة مغلقة للمذاكره، بينما هناك البعض الآخر لا يفضل المذاكرة إلا في المكتبه أو المقهى مع وجود أصوات من حوله، ويجب أن تتعرف على المكان الأفضل لك ومناسب لتركيزك واعتماده كما كان للمذاكرة، مع الأخذ في الاعتبار اعداده بشكل منعزل عن مصادر التشتت التي من المتوقع أن توقفك عن المذاكرة.
  • إعداد جميع الأدوات التي ستحتاج إليها عند المذاكرة.
  • الاعتماد على طريقة جلوس صحية ومريحة حتى لا تعاني من آلام في الرقبة والظهر.
  • تحل الإيجابية: يعتبر الدافع النفسي من أهم وسائل الاستعداد والتهيؤ النفسي المذاكرة، فيجب عليك أن تعلم جيدا أن الفوز بالنجاح والتفوق لن يأتي بسرعة وبسهولة، بل يجب أن يكون العمل التراكمي الدؤوب هو منهجك نحو التقدم عن طريق معرفة أولوياتك و محاولة الاستفادة من كل لحظه من وقتك فإن كان كل تقدم بسيط تحققه يعتبر نجاحاً كبير فيستحق التركيز عليه
السابق
طريقة عمل شوربة الجمبرى
التالي
كيف تعرف ان شخص معجب بك