الصحة والجمال

ما علاقة الطقس بتغيير المزاج؟

مطاعم السعوديه مطاعم السعودية  ميكساتك
حالة الطقس وتغير المزاج

علاقة الطقس بتغيير المزاج

مع تغيير الفصول المناخية الأربعة المتتابعة يحدث بعض التغيرات الفسيولوجية للإنسان، حيث يؤثر الطقس على الحالة المزاجية للإنسان، فللطقس عدة عوامل تؤثر على تغيرات الدماغ، مما يسبب العديد من التغيرات المزاجية للإنسان، وقد تصل لحد الاكتئاب عند بعض الأشخاص، وأشخاص أخرى قد تصاب بحساسية الطقس، وهناك أيضًا بعض الأشخاص الذين يشعرون بالراحة والسعادة عند تغير الطقس مثل عشاق المطر في فصل الشتاء، كما أنه على النقيض هناك العديد من الأشخاص الذين يصابون بالضيق والتوتر نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، لذا سوف نسلط الضوء اليوم على هذا الموضوع الهام من كافة جوانبه.

لماذا يؤثر تغيير الطقس على حالتنا النفسية؟

تتغير الحالة النفسية والمزاجية للأشخاص مع تغير الجو من ارتفاع أو انخفاض في درجات الحرارة، كما يتغير المزاج تبعًا لتغير الفصول المناخية، ويرجع ذلك إلى أن الطقس له العديد من العوامل المؤثرة على تغيرات الدماغ.

يمكننا تشبيه العواطف بالطبيعة حيث أن العواطف قد تصبح عاصفة في العلاقات السيئة مثلها مثل الطبيعة المتقلبة، فالطقس يؤثر على الجو العاطفي للإنسان، فقد يؤثر الطقس في الحالة النفسية والمزاجية للإنسان فتحوله إما للأفضل، أو للأسوأ.

تأثير الشمس على المزاج:

تعد الشمس هي العامل الأساسي في تغيير مزاج الأشخاص حيث أن ضوء الشمس يزيد من المزاج الإيجابي، ويقلل من المزاج السلبي، كما يقلل ضوء الشمس من الإحساس بالتعب لدى الأشخاص.

إقرأ أيضا:كيفية تبييض الأسنان طبيعي في المنزل

كل ما يؤثر على المزاج يؤدي إلى التأثير على سلوك الإنسان مع المحيطين به، فعلى سبيل المثال الأشخاص الذين يشعرون بالسعادة يتمتعون بالتعاون مع الآخرين وتقديم الخدمات لهم، على عكس المصابين بالاكتئاب والاحباط والذين يميلون للعزلة والوحدة والبعد عن الناس.

أثبتت الدراسات العلمية أن الشمس تذيب القلوب، فقد قام باحث في علم النفس وهو شخص جذاب عام ٢٠١٣ بمحاولة مغازلة الفتيات ورصد ردة فعلهم في الأيام المشمسة، وفي الأيام الغائمة، وكانت نسبة ردة فعل الفتيات في الأيام المشمسة ٢٢% أما في الأيام الغائمة كانت النسبة ١٤% فقط، كما أجرى دراسات أخرى حول تأثير الزهور وكذا المعجنات في إغواء النساء.

دراسات حول تأثير أشعة الشمس على الإنسان:

أثبتت دراسة أسترالية أن أشعة الشمس تؤثر على القوة العقلية والتركيز.

أثبتت الدراسات أيضًا أن الحالة المزاجية السلبية تؤدي إلى اليقظة وزيادة الحذر.

أثبتت الدراسات أن الطقس الرمادي يجعل الأشخاص أكثر يقظة وحذر حيث كانت الدراسة على مسئولين بالجامعة وجد أنهم قاموا بتوزيع أوراق الاعتماد الأكاديمية على الطلاب في الأيام الأكثر غيومًا بشكل أكبر، والأوراق الغير أكاديمية تم توزيعها في الأيام المشمسة.

تأثير درجات الحرارة على المزاج:

تؤثر درجات الحرارة على الحالة المزاجية للأشخاص بصورة مستقلة عن أشعة الشمس.

إقرأ أيضا:أفضل سن للجنس عند النساء

درجة الحرارة المناسبة لمزاج الإنسان عند ٢٠ درجة مئوية، فكلما ازداد الابتعاد عن هذه الدرجة سواءً بالارتفاع أو الانخفاض كلما شعر الإنسان بحالة من عدم الارتياح.

أثبتت الدراسات العلمية أن مساعدة الأشخاص للآخرين تنخفض بانخفاض درجة الحرارة، وكلما ازدادت درجات الحرارة كلما ازداد تعامل الإنسان بطريقة عدوانية.

أثبتت الدراسات أيضًا أنه قد يزداد العنف اللفظي بارتفاع درجات الحرارة، ففي الأيام الحارة يزداد معدل الكلمات السلبية والعنيفة حتى أثناء التحدث في الموضوعات العادية.

أخيرًا تزداد قسوة لاعبي البيسبول في الأيام الحارة.

تأثير الرطوبة والضغط الجوي على المزاج:

تؤثر الرطوبة على المزاج مما يؤدي لشعور بعض الأشخاص بالتعب، كذا تؤدي تقلبات الضغط الجوي للإحساس بالصداع، وتغير المزاج لدى معظم الأشخاص.

أثبتت الدراسات العلمية إلى العلاقة الوثيقة بين انخفاض الضغط الجوي وحالات الانتحار وخاصة في الأيام شديدة البرودة والممطرة قد يشعر البعض بعدم الرضى عن حياتهم مما يصيبهم بالاكتئاب واليأس وقد تؤدي بهم هذه الحالة للإقدام على الانتحار.

من المؤكد أن تأثيرات تغيرات وتقلبات الطقس ذات تأثيرات فسيولوجية على الإنسان في المرتبة الأولى، وقد تؤدي إلى تقلبات الحالة المزاجية للأشخاص، حيث أن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى الضغط على النظام الحراري لجسم الإنسان فيؤدي للعدوانية.

أهمية التعرض لأشعة الشمس:

تعرض جسم الإنسان لأشعة الشمس المباشرة له العديد من الفوائد لصحة الإنسان ولحالته المزاجية وهي كالتالي:

إقرأ أيضا:أنواع المنشطات الجنسية
  1. الحصول على فيتامين د المفيد للجسم.
  2. زيادة إنتاج الدماغ لمادة السيروتونين المحسن للحالة المزاجية للأشخاص.
  3. علاج المصابين بالاكتئاب بالتعرض لأشعة الشمس.
  4. تحسين المزاج لدى الإنسان.

تأثير المطر على المزاج:

يؤثر الطقس السيئ على الحالة المزاجية للإنسان تأثير سلبي ،فقد أثبتت الدراسات أن نسبة ٩% من البشر وهم فئة كارهي المطر، تصاب بالوحدة والاكتئاب، نتيجة شعورهم بعدم السعادة، وعدم الارتياح، والغضب في الأوقات العصيبة الممطرة، فالطقس له تأثير حقيقي وغير قابل للقياس على الحالة المزاجية للأشخاص.

نصائح الخبراء للإنسان في أيام المطر:

  • ينصح الخبراء بتشغيل الأضواء في الأيام الممطرة المظلمة لتعزيز الضوء لإنتاج الدماغ مادة السيروتونين التي تحسن من الحالة المزاجية للأشخاص.
  • ينصح الخبراء بالخروج خارج المنازل في الأجواء الباردة والممطرة للتعرض للأشعة فوق البنفسجية والتي من شأنها تحسين المزاج للإنسان.
  • ينصح الخبراء الأشخاص بممارسة التمرينات الرياضية في المنزل، أو تشغيل موسيقى والرقص عليه في أوقات المطر لتحسين الحالة المزاجية.
  • ينصح الخبراء الأشخاص بعدم الوحدة والعزلة بالمنزل في الأيام الممطرة حتى لا يتعرضون للإصابة بالاكتئاب والشعور بأن الأمور أسوأ مما هي عليه بالفعل.

العلاقة بين الطقس والحالة المزاجية للإنسان:

هناك علاقة وثيقة بين تقلبات الطقس والحالة المزاجية للإنسان، فالفصول المناخية تؤثر على الناقلات العصبية مثل الدوبامين، والسيروتونين، بالإضافة إلى التأثيرات الكهربية والمغناطيسية الناتجة من التغيرات الجوية والمؤثرة على أداء العقل البشري، وكل هذه العوامل تؤثر على الحالة المزاجية لدى الإنسان.

كيف يؤثر الطقس على الحالة المزاجية؟

الفصول الأربعة ذات تأثير قوي على الحالة المزاجية للإنسان.

  • فصلي الخريف والشتاء

هذان الفصلان يسببان الشعور بالاكتئاب لدى العديد من الأشخاص، ويرجع ذلك للظواهر الجوية مثل قصر ساعات النهار وطول فترات الليل، وهطول الأمطار والثلوج، والشعور بالبرد، وغياب أشعة الشمس لفترات طويلة قد تصل لعدة أيام متواصلة، كل هذا يؤدي لتقلب الحالة المزاجية والتأثير عليها سلبًا.

أما في منطقة الخليج العربي الحارة قد يشعر الأشخاص هناك بالسعادة والسرور والتفاؤل حيث تنخفض درجات الحرارة المرتفعة لديهم فيستطيعون ممارسة هواياتهم في هذين الفصلين.

  • فصل الصيف

نتيجة لارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف يشعر الأشخاص بالانزعاج من الحر والعرق وعدم القدرة على التحمل، ومن جهة أخرى يشعر بعض الأشخاص بالسعادة حيث يستطيعون الخروج والتنزه والاستمتاع بالشواطيء.

  • فصل الربيع

غالبية الناس تتفق عليه ويسود  المزاج الجيد خلال فصل الربيع، حيث الجو المعتدل البعيد عن البرودة الشديدة والأمطار في فصل الشتاء، والحرارة الشديدة والانزعاج في فصل الصيف.

تزداد نسبة الاكسجين في الهواء خلال فصل الربيع فتعمل على تحسين الحالة النفسية والمزاجية للإنسان، حيث يشعر بالنشاط والحيوية.

أسباب تقلبات المزاج:

قد تجد شخص ما سعيد وبعد فترة ليست بالبعيدة تجده قد تحول لشخص تعيس فما أسباب تقلبات المزاج؟ لتقلبات المزاج أسباب مختلفة منها:

  1. تغير الهرمونات عند السيدات.
  2. الصدمات العاطفية الشديدة.
  3. إضطراب الإفراط في النشاط.
  4. الاكتئاب والقلق والتوتر.
  5. الشخصية المضطربة.
  6. الإصابة بالخرف في الدماغ.
  7. أورام الدماغ.
  8. فترة الحمل.
  9. سن البلوغ.
  10. سن اليأس.
السابق
نصائح للراحة النفسية
التالي
معلومات عن برج شهر 12