دين

لماذا حرم الله أكل الخنزير

تربية الخنازير محرمة على المسلمين

أكد الطب الحديث وعلماء الدين في مصر على تحريم تربية الخنازير على المسلمين أو الإتجار فيها وأكل لحومها وذكروا أن من يقوم بتربيتها فقد ارتكب إثما عظيما، لأن هذه الخنازير نجسة ولحومها تسبب الكثير من الأمراض، وذكر الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر السابق ” أن الخنزير حيوان محرم على المسلمين ولا يجوز للمسلم أن يربيه أو يتاجر فيه”  لأن الرسول قال عام الفتح في مكة ” إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام فقيل يا رسول الله أرأيت شحوم الميتة فإنها تطلى بها السفن وتدهن بها الجلود ويستصبح بها الناس قال لا هو حرام، ثم قال صلى الله عليه وسلم عند ذلك قاتل الله اليهود أن الله لما حرم عليهم شحومها جملوه ثم باعوه فأكلوا ثمنه” .

لماذا حرم الله لحم الخنزير على المسلمين

1- السبب الأساسي في تحريم لحم الخنزير أنه أمر الله و لأن الله حرم كل خبيث على الإنسان وأحل الله الطيب فلابد من الخضوع لأمر الله.

٢- الخنزير من السباع حيث ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ” كل ذي ناب من السباع فأكله حرام”.

٣- حرم الله أكل الخنزير لأنه حيوان قذر ويأكل الطعام القذر وينقل الضرر لمن يأكله.

٤- حرم الله لحم الخنزير لأنه نجس.

٥- حرم الله تعالى لحم الخنزير لأنه خبث من الخبائث التي تستقذرها النفس البشرية المستقيمة السوية على الفطرة السليمة.

لحم الخنزير في المسيحية

لا يوجد لدي الكثير من الطوائف المسيحية موانع من أكل لحم الخنزير على الرغم من أن بعض الطوائف المسيحية تحرم أكله، ومن أبرز هذه الطوائف كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية والأدفنتست و كنيسة الله المتحدة واليهود المسيانيين، بينما الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد انقسمت في هذا الموضوع، ويرى الكثير من أعضاء الكنيسة المقدونية الأرثوذكسية استهلاك لحم الخنزير كتقليد مهم حيث الوفاء لأجدادهم وللحفاظ على الهوية المسيحية في عهد الحكم العثماني.

وبالنظر إلى أكثر الطوائف المسيحية نجد أنها تبيح أكل لحم الخنزير وأنه تقليد منتشر بينهم بشكل كبير كعقيدة وكعادة وتقليد ولا يجدون حرجا في ذلك، مع كامل علمهم بمدى الضرر الذي يلحق بهم جراء تناولهم للحومه.

فوائد لحم الخنزير

يحتوي لحم الخنزير على نسبة عالية من البروتينات مثله مثل باقي الحيوانات إذ تساعد تلك البروتينات في بناء العضلات في الجسم، كما يحتوي على الكرياتين المهم لإنتاج الطاقة في العضلات، كما أن لحم الخنزير يحتوي على التورين والجلوتاثيون وهي أحد مضادات الأكسدة.

لماذا حرم الله لحم الخنزير علميا ؟

أكد العلم الحديث على خطورة أكل لحم الخنزير وذلك للأسباب الآتية:

١- لأن الخنزير سبع من السباع له أنياب ويأكل الجيف والفئران وقد يأكل الأطفال.

٢- عدم وجود إنزيمي Xanthin oxidase, Uricase في بلازما الخنزير وعدم وجوده في الكليتين يجعله يحتفظ بكمية كبيرة من حمض البوليك داخل الأنسجة.

٣- كثرة وجود حمض البوليك في دم ولحم الخنزير دليل على نجاسته.

٤- كمية أنزيم اليوريكاز في كلى الأبقار حوالي ستة أضعاف الموجودة في الخنزير.

٥- الخنزير خبيث بطبعه يأكل الروث المختلط بالبول.

٦- الخنزير يحتوي على ٥٠٪ من لحمه دهنيات وهذه الدهنيات منها 38 في المئة دهون مشبعة لا يستطيع الإنسان هضمها.

٧- الخنزير به كميات كبيرة من هرمونات النمو التي تسبب ستة أنواع من السرطانات.

٨- لحم الخنزير يحتوي على كميات كبيرة من الهستامين والأميدازول المسببة للحساسية وأكزيما الجلد.

لماذا حرم الله لحم الخنزير ولماذا خلقه ؟

تحرم الشريعة الإسلامية أكل لحم الخنزير في مواضع منها ” إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه”.

يرى بعض العلماء أن الحكمة من خلق الله تعالى للخنزير تكمن في قيامه بأكل القاذورات أي أن مهمته في الحياه تنظيف الأرض من الأوساخ والفئران والجيف والميتة، وغيرها من النجاسات والقاذورات التي يأكلها الخنزير، فهذه المهمة التي تقوم بها الخنازير تعتبر من رزق الله غير المباشر لعباده، إذ تقوم هذه الخنازير بأداء هذه المهمة بالنيابة عن الإنسان الذي يتفرغ لمهام أخرى لإعمار الأرض وعبادة الله إذ يأنف الإنسان عن القيام بتلك المهمة التي يقوم بها الخنزير.

سبب تحريم أكل لحم الخنزير في اليهودية والنصرانية ؟

يتساءل البعض عن الأديان الأخرى مثل اليهودية والنصرانية وهل حرم أكل لحم الخنزير على الأديان الأخرى، فقد ذكر إبن القيم وابن تيمية أن الميتة والخنزير محرمان على اليهود؟ حيث قال ابن تيمية في الجواب الصحيح ” وأمر الملك ألا يسكن يهودي بيت المقدس ولا يجوز بها ومن لم يتنصر يقتل فتنصر من اليهود خلق كثير وظهر دين النصرانية فقيل قسطنطين الملك إن اليهود يتنصرون من فزع القتل وهم على دينه. قال الملك:  كيف لنا أن نعلم ذلك منهم ؟ قال بولس البترك: إن الخنزير في التوراة حرام واليهود لا يأكلون لحم الخنزير فأمر أن تذبح الخنازير وتطبخ لحمها وتطعمهم منها فمن لم يأكل منها علمنا أنه مقيم على دين اليهودية. فقال الملك إذا كان الخنزير في التوراة حرام فكيف يجوز لنا أن نأكل لحم الخنزير ونطعمه للناس؟ فقال له بولس البترك: إن سيدنا المسيح قد قتل كل ما جاء بناموس آخر وبتوراة جديدة وهو الإنجيل وفي إنجيله المقدس أن كل ما يدخل البطن ليس بحرام ولا بنجس إنما ينجس الإنسان الذي يخرج من فيه” .

السابق
طريقة عمل مخلل الخيار
التالي
التخلص من سموم وسائل التواصل الاجتماعي