دين

كيف أحسن الظن بالله

حسن الظن بالله

حسن الظن بالله تعالى هو أن يثق المؤمن ثقة مطلقة بربه وأن يكون لديه قوة يقين بالله تعالى وبسعة رحمته وكرمه وعفوه ومغفرته وتوفيقه، فكما قال في الحديث القدسي يقول الله تعالى انا عند ظن عبدي فليظن بي ما يشاء فمن يدعو الله وهو محسن الظن بربه فسيعطيه الله سؤاله لأنه يدعو السميع القريب المجيب القوي القادر العالم، ولكي يحسن المؤمن الظن بالله تعالى لابد أن يتيقن بأن الله سوف يستجيب دعاءه، ولابد أن يدعو وهو متيقن تماما باستجابة الدعاء مع عدم استعجال الإجابة، ولا يلتفت إلى وسوسة الشيطان وكيده وتثبيطه، وأن يعلم أن الدعاء عبادة من أقوى الوسائل التي تصل العبد بربه.

اقرأ أيضاً:كيف أتخذ قرار جيد بسرعة

حسن الظن بالله من الأمور الإيجابية التي يجب على كل مسلم أن يحرص عليها لأن الله كتب الموت على العباد جميعا لم يستثني منه أحد لأنه حق علي العباد وعقيدة من عقائد المسلم، حيث يعلم المسلم أنه سيموت لامحالة ولابد أن يعلم المؤمن أنه سيلقى الله عاجلا أو آجل، وأنه سيٌحاسب على أقواله وأعماله في الدنيا وأن الله سيجازي عباده المؤمنين ويكافئهم على حسن الظن به و التوكل عليه، ولابد على العبد أن يحسن الظن بالله حتى ينجو من عذاب النار.

إقرأ أيضا:دعاء الهم والضيق

دعاء لزيادة حسن الظن بالله

الأدعية التي تزيد حسن الظن بالله ما يلي:

١- اللهم إنا نعوذ بك من سوء الظن والقيل والقال وقطيعة الاقرباء وجفوة الأحباب، اللهم اجعلنا من الذين إذا أساءوا استغفروا وإذا أوذوا غفروا.

٢- اللهم إنا نظن بك غفرانا وعفوا وتوفيقا ونصرا وتيسيرا وسعادة ورزقا وشفاء وحسن الخاتمة وعتقا من النار فهب لنا مزيدا من فضلك يا واسع الفضل والعطاء.

٣- اللهم فرج عني ما ضاق به صدري وعجز معه صبري وقلت فيه حيلتي وضعفت له قوتي اللهم ارزقنا السعادة والستر والتوفيق والجنة ولا تأخذني من الدنيا إلا وأنت راض عني.

التوكل على الله

لابد أن يعلم الإنسان أن التوكل على الله والأخذ بالأسباب وحسن الظن به وأن كل ما يحدث له سواء خير أو شر فهو من عند الله وأنه خير له فحسن الظن بالله يجعل الإنسان يعيش مرتاح البال مطمئن القلب على يقين بأن كل الأمور التي دبرها الله له خير له ومن

كيفية حسن الظن بالله والتوكل عليه

لكي يشعر المسلم بـ حسن الظن بالله وأن يتوكل على الله حق توكُله،  لابد أن نتبع ما يلي:

١- ينبغي أن نفهم معاني أسماء الله الحسنى وندرك صفات الله ونلم بكل ما يحيط بهذه الأسماء والصفات ونعرف معرفة تامة مقدار حكمة الله سبحانه وتعالى وقدرته في خلق الخلق وإيجادهم وحكمته في العطاء والمنع وكذلك حكمته فيما يصيب الإنسان من المصائب والابتلاءات والهموم، وحكمته في كل ما يمر بنا من خير أو شر وأن الله وحده هو المصرف في ذلك والقادر عليه.

إقرأ أيضا:زوجات النبي محمد

٢- الابتعاد عن المنكرات والذنوب والمعاصي والتوبة على ما ارتكبنا من ذنوب وخطايا لأن المسلم إذا عصي الله واستغفره فإنه يدرك جيدا أن الله سيغفر له ما كان منه.

٣- الإقبال على الله بالأعمال الصالحة والسعي لإدراك أعلى الدرجات في الجنة وأن نثق بأن الله سيدخلنا جنته وينجينا من عذابه إذا قام الإنسان بما أمره الله به وامتنع عما نهاه عنه.

٤- أن يعرف الإنسان أن خزائن السماوات والأرض بيد الله وحده وأن الله هو الوحيد المتصرف فيها بالخلق والعطاء والإيجاد وأنه يعطي عباده وحده دون أن ينقص ذلك من ملكه شيئا وأنه لا يمنع أحد من عباده الرزق والخير لبخله أو لحاجته لما منع وأن الله لا ينتفع بطاعتنا ولا تضره معصيتنا.

٦- أن يصبر على ما أصابه من البلاء والمحن ويحتسب ذلك عند الله ويطلب أجره.

مواطن عن حسن الظن بالله

هناك مواطن يجب فيها حسن الظن بالله ومنها:

١- عند الموت، فعن جابر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل موته بثلاثة أيام يقول: لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله عز وجل.

٢- عند الشدائد والكرب، مثلما ذكر في قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن القتال مع النبي.

إقرأ أيضا:ما فوائد كظم الغيظ

٣- عند ضيق العيش.

٤- عند غلبة الدين.

٥- عند الدعاء والتوبة.

سر حسن الظن بالله

تعد معرفة الإنسان بربه معرفة كاملة من أسرار حسن الظن بالله أي كلما زاد الإنسان معرفة بربه، كلما أحسن الظن به سبحانه وتعالى، ولابد أن يحسن المسلم الظن بربه ولا يتواكل فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله “أنا عند ظن عبدي بي” فهذا الحديث من أحاديث الرجاء العظيمة، وفيه أمل ورجاء من الله تعالى وفيه توجيه للمسلم لكي يحسن الظن بالله عز وجل كما يوضح مدى قرب الله سبحانه وتعالى من العباد.

تجربتي مع حسن الظن بالله

من المعروف ان كل إنسان يحتاج إلى الله في كل أموره بأن يقف معه في كل خطوة، ولابد على الفرد في هذه اللحظة أن يتيقن بأن التيسير من عند الله عز وجل وأن كل ما يكتبه الله لابد أن نشكره عليه لأن الله هو موزع الأرزاق، وحسن الظن بالله من النعم التي لابد أن نتعلمها في حياتنا، ومن بين هذه التجارب هي تجربة فتاة رأت صديقتها في هم وحزن وكرب وكانت تعاني من الضيق والاكتئاب محتاجة إلى ملابس وتنتظر التصفيات الشتوية ولكنها لن تستطيع الذهاب للمحل فأقنعتها صديقتها بأنه يجب عليها أن تحسن الظن بالله فتوكلت على الله وذهبت إلى المحل ولكنه كان مغلقا فازدادت حزنا ضيقا ولكن وجدت محل آخر بجوار هذا المحل بأسعار قليلة فشكرت الله وتعلمت الدرس.

علامات حسن الظن بالله

من علامات حسن الظن بالله:

  1. ١- الاجتهاد الشديد في طاعة الله والبعد عن معاصيه ونواهيه، قال المحاسبي: من علامة حسن الظن بالله شدة الاجتهاد في طاعة الله، ويقول ابن القيم: لا ريب أن حسن الظن إنما يكون مع الإحسان، فإن المحسن حسن الظن بربه، يجازيه على إحسانه ولا يخلف وعده ويقبل توبته.

٢- العمل للدين والأخذ بأسباب النصر والتمكين هي.

٣- راحة النفس وطمأنينة القلب بقدر الله.

فوائد حسن الظن بالله

من فوائد حسن الظن بالله ما يلي:

١- زيادة الإيمان والتقوى.

٢- شدة الاجتهاد والطاعة.

٣- حسن الخاتمة عند الموت.

٤- طهارة القلب والجوارح.

٥- الأخذ بأسباب النصر والتمكين.

٦- الرضا والتسليم بقدر الله.

السابق
الألوان وحياة الإنسان
التالي
فوائد الجزر العديدة لحياة صحية أفضل