دين

كيفية الوضوء الصحيح

الوضوء الصحيح شرط صحة الصلاة 

يُعد الوضوء أول شرط من شروط الصلاة، وهو من أهم شروط صحة الصلاة، فلقد قال الله سبحانه وتعالى ” يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين ” ،  كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ” لا تقبل صلاة بغير طهور ” .

ويعرف الوضوء بأنه مفتاح الصلاة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم ” مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم ” ، لهذا لا بد على كل مسلم ومسلمة أن يعرف طريقة الوضوء الصحيح كما يجب عليه أن يعرف أركانه وسننه ونواقضه، وكذلك الأذكار الواردة فيه.

ويعرف الوضوء في اللغة بأنه مأخوذ من الوضاءة أي النظافة والضياء والحسن، وسمي الوضوء الشرعي بهذا الاسم لأنه نور من الظلام التي تتبع الذنوب.

ولأنه يضفي على الأعضاء وضاءة بسبب الغسل ويعرف في الشرع بأنه استعمال الماء في أعضاء مخصوصة مع النية أو افعال مخصوصة بحيث يصل الماء إلى أعضاء مخصوصة بدء  من الوجه ثم غسل اليدين ثم الرأس ثم غسل الرجلين ولابد من اشتراط النية عند غسل أول جزء من الوجه، والوضوء بضم الواو يعني استعمال الماء في أعضاء مخصوصة، ولكن بفتح الواو اسم الماء الذي يتوضأ به المسلم.

إقرأ أيضا:اعظم فوائد الثلث الأخير من الليل….ماذا يحدث قبل أذان الفجر بساعة

كيفية الوضوء الصحيح 

حتى يكون الوضوء صحيح لابد من استخدام ماء طهور مثل ماء النهر أو ماء البحر أو ماء الآبار والعيون لأن جميعها مياه طاهرة صالحة للوضوء:

١- النية والبسملة: وذلك لأن النية من أهم الشروط الأساسية الخاصة بالوضوء.

٢- غسل الكفين: بعد انعقاد النية لابد أن يغسل المسلم الكفين ثلاث مرات وغسل الكفين يعتبر من سنن الوضوء وليس من الأمور الواجبة.

٣- المضمضة: وهو أن يأخذ بعض المياه في كفه ثم يتمضمض بصورة جيدة ثلاث مرات ثم يستنشق ثلاث مرات بحيث يتنفس الماء داخل الأنف مع عدم دخولها مجرى التنفس ثم إخراجها.

٤- غسل الوجه ثلاث مرات ويعتبر غسل الوجه من واجبات الوضوء من المنطقه العليا إلى السفلى أي من منبع الرأس وحتى الذقن، وإذا كان الرجل له لحية ينبغي عليه أن يقوم بجعل المياه تتخلل اللحية.

٥- غسل الذراعين: أي غسلهما حتى المرفق وهو من واجبات الوضوء بدء من منطقة الأصابع وحتى منطقة المرفق.

٦- مسح الرأس من مقدمة الرأس وحتى مؤخرة الرأس.

٧- مسح الأذنين: أي غسل ظاهر الأذن وباطنها.

٨- غسل القدمين: وهو من واجبات الوضوء الأساسية وغسل القدمين يتم حتى منطقة الكعبين بداية من رأس الأصابع.

إقرأ أيضا:الحكمة من تحريم الوشم

سنن الوضوء 

وهي أفعال يطلب القيام بها إضافة إلى أركان الوضوء وهي المندوبات والمؤكدات، بينما السنن المؤكدة يراد بها عند بعض العلماء واجبات الوضوء مثل التسمية وغسل الكفين، ومن سنن الوضوء:

١- التسمية.

٢-  غسل الكفين قبل إدخالها في الإناء.

٣- المضمضة.

٤- الاستياك: وهو استعمال السواك عند غسل الفم.

٥- الاستنشاق وهو وجذب الماء إلى الأنف.

٦- الاستنثار: وهو إخراج الماء من الأنف.

٧- مسح الأذنين ظاهرا وباطنا ومسح الصماخين.

٨- الوثائق: أي غسل الاعضاء ثلاثا.

٩- مسح جميع الرأس.

١٠- الاقتصاد في الماء.

شروط الوضوء الصحيح

شروط الوضوء هي:

١- الإسلام، إذ يعتبر الإسلام الشرط الأساسي لوجوب الوضوء وصحته.

٢- التكليف: والمكلف هو البالغ العاقل.

٣- ارتفاع دم الحيض والنفاس.

٤- طهورية الماء.

٥- إزالة ما يمنع وصول الماء إلى أعضاء الوضوء.

٦- دخول الوقت.

٧- أن يكون الماء مباحا.

٨- قيام الحدث.

مكروهات الوضوء

  • ترك سنة من السنن التي ذكرناها.
  • الإسراف في استعمال الماء.
  • الوضوء في المكان النجس.
  • الكلام أثناء الوضوء إلا للضرورة ويجوز رد السلام وتشميت العاطس.
  • لطم الوجه بالماء.

كيفية الوضوء للنساء 

ولكي يكون الوضوء صحيح بالنسبة للنساء فقد قال الله سبحانه  ” يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا بوجوهكم وأيديكم ال إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم الى إلى الكعبين “، حيث أن الوضوء كما ذكرنا هو مفتاح الصلاة، وسنذكر فيما يلي طريقة الوضوء الصحيحة للنساء:

إقرأ أيضا:دعاء الهم والضيق

١- البدء بالبسملة وهي واجبة.

٢- غسل اليدين ثلاث مرات ويجوز مرة واحدة.

٣- المضمضة والاستنشاق ثلاث مرات ويجوز أن تكون مرة واحدة أو مرتان.

٤- غسل الوجه كاملا من منبت الشعر إلى أسفل الذقن ومن الأذن اليمني إلى الأذن اليسرى. ٥- غسل اليدين من رؤوس الأصابع إلى المرفقين.

٦- مسح الرأس والأذنين مرة واحدة.

٧- غسل القدمين إلى الكعبين.

أما عن الصلاة الصحيحة فتكون كما يلي:

١- تكبيرة الإحرام أي قول المسلم الله أكبر وهي من أساسيات الصلاة.

٢- القراءة: أي يقرأ المسلم الفاتحة ثم قراءة ما تيسر من آيات القرآن الكريم.

٣- الركوع: وهو انحناء المصلى حتى تصل يداه إلى ركبتيه ويركع بشكل مطمئن.

٤- الاعتدال في الركوع: وهو ركن واجب وضروري من أركان الصلاة بحيث يتم الاعتدال عن ركن الركوع أي يقف بشكل كامل

٥- السجود: السجود في كل ركعتين يجب أن يتم السجود مرتين ولابد أن يعتدل عن السجود بين السجدتين ولابد أن تلامس الأعضاء السبعة الأرض وهذه الأعضاء هي الجبهة واليدين والقدمين والأنف بالإضافة إلى أطراف القدمين.

٦- التشهد: يقول المسلم التشهد ثم التسليم.

وبهذا نكون قد أوضحنا طريقة الوضوء الصحيحة، وكذلك طريقة الوضوء الصحيحة، كما ذكرنا شروط الوضوء وسننه ومكروهاته لكي يتبعها المسلم فيعبد الله على علم كما أمره، راجين من الله العلي القدير حسن الثواب ونيل الدرجات العليا من الجنة.

السابق
كيف أحسن الظن بالله
التالي
احضار سلطة الجرجير الصحية