المكتبة المعلوماتية

أهمية الثقافة العامة

books

الثقافة العامة

تختلف الثقافة العامة باختلاف المجتمعات سواء مجتمعات على مستوى كبير في العالم أو مجتمعات داخلية في نفس البلد وهذا الذي يعرف باسم التعددية الثقافية، ويمكن القول أنه بدون الثقافة لما بنيت المجتمعات ومما هو شائع ومتداول في مفهوم الثقافة أنها مجموعة من المهارات التي يتعلمها الفرد سواء من البيئة الاجتماعية أو من المبادئ والمعتقدات الدينية، في النهاية هي مجموعة من العادات التي يكتسبها الإنسان من المجتمع المحيط.

ما هي أوجه الثقافة؟

هناك نوعان من الثقافة:

  • أولا الثقافة المادية: وهي عبارة عن الأماكن العامة والمحيط المجتمعي الذي يعيش فيه الشخص وتساهم بشكل كبير في فهم سلوكه وتصوراته ووضع الطابع الثقافي في شخصيته وعقله.
  • الثقافة غير المادية: وهي النوع الثاني من الثقافة العامة ويطلق هذا المصطلح على الأفكار والآراء التي يمتلكها الشخص حول ثقافة المجتمع الذي يعيش فيه.

قد يهمك: كيف أثقف نفسي

أهمية الثقافة العامة

  • تشكيل مجتمعات مختلفة: الثقافة هي العامل الأساسي بل العامل الحيوي في بناء وتنميه وتشكيل المجتمعات وهي التي تحدد كيف يتجاوب أفراد المجتمع مع بعضهم البعض وأيضا مع أبناء الثقافات الأخرى.
  • تحقيق الانتماء: تمنح الثقافة الإنسان شعور الانتماء لمجتمعه وثقافته لا سيما إذا كان أفراد هؤلاء المجتمع يتحدثون جميعا لغة واحدة.
  • الشعور بالأمن والأمان: توفر الثقافة للإنسان شعور بالاستقرار في مجتمع يعيش جميعه تفكير متقارب وحياة متقاربة الملامح وهذا يعزز لدى الفرد الشعور بالأمن والأمان بوجه عام على اختلاف المدن والمناطق التي ينتمي إليها الفرد.
  • الإحساس بالمحبة والرعاية: يمتلك الأشخاص الذين يتشاركون نفس البيئة ومكان المعيشة شعور الألفة والمحبة فيما بينهم.
  • فهم العادات الاجتماعية: تساهم ثقافة الفرد بشكل كبير في إعطاء الفرد قدرة على فهم العادات الاجتماعية المتعددة وأيضا فهم الأشخاص الآخرين ومعرفة الطرق التي يتفاعلون بها فيما بينهم مما يساعده على مراعاة العادات والمعايير الثقافية لهذا المجتمع ويساعد أيضا في فهم كيفية التصرف وبناء على ذلك يكتسب الفرد قدرة على التعايش مع مختلف الثقافات التي قد تتغير بمرور الزمن.
  • تحديد مبادئ الفرد وقيمه: تؤثر الثقافة التي يحياها الإنسان في مجتمعه في تكوينه العقلي والشخصي فيحدد له المبادئ والقيم التي سوف يتمسك بها طوال حياته وهذا يساعده في تنظيم حياته وعلاقته بالأشخاص سواء من نفس المجتمع أو من مجتمعات أخرى وهذا الأمر الذي يحول دون حدوث خلافات اجتماعية أو خلافات طائفية.

ما هي أسباب نقص الثقافة العامة في المجتمعات المصرية؟

إقرأ أيضا:كيف أغير حياتي

في مصر في الفترة الأخيرة اتجهت الحياة إلى كونها حياة مادية بحتة ينحصر فيها الأشخاص فقط بالانشغال بأمور حياتهم بين العمل والمنزل تاركين الجانب الثقافي والعلمي.

  • انتشار الكسل حاليا: مع تطور الوسائل التكنولوجية نجد أن الكسل قد شاع بين الأفراد والأجيال على سبيل المثال اندثرت ظاهرة المكتبة وَأصبح الجميع يفضل القراءة الإلكترونية والتصفح من الإلكترونيات ومواقع التواصل الاجتماعي تاركين مصادر العلم والثقافة الموجودة في الكتب والمكتبات.
  • فقدان الرغبة في معرفة كل جديد أصبح الإنسان المصري في الوقت الحالي لا يرغب في معرفة الجديد ويحب التمسك بما هو قديم أو بما هو سائد ومعتاد عليه، لذلك فإنه يرفض الفكرة المتطرفة ويرفض مناقشتها سواء مع نفسه أو مع غيره.
  • انتشار الجهل بكثرة وانتشار الأمية في بعض المجتمعات ما زالت هناك طوائف وأفراد تمنع تعليم الأطفال خصوصا الإناث وهذا الذي أدى بدوره إلى انتشار الأمية التعليمية والأمية الثقافية، عند النظر إلى معظم الأشخاص المتعلمة فإنك لا تجدهم على قدر من الثقافة، لأن الطفل منذ الصغر قد تعود أن يكتفي بما يتعلمه في المدارس أو الجامعات ولا يحاول أن يتطرق إلى الجديد فهناك فقر الثقافة لديه منذ الصغر.
  • انخفاض المستوى المعيشي يجعل الأشخاص فقط يتجهون إلى تعلم ما يفيدهم وينفعهم في حياتهم المادية، ويتعلمون الثقافة التي تجلب المال لهم فقط ولا يحاولون التطرق إلى الثقافة التي تنمي عقولهم، بمعنى أنهم يستثمرون الثقافة فقط من أجل الأموال ولا يستثمرون من أجل العقول.

عناصر الثقافة

  • المعتقدات المجتمعية: تعد المعتقدات أهم عناصر الثقافة فهي ما تجعل الفرد قادرا على التمييز بين الصواب والخطأ من وجهة نظره ونظر المجتمع الذي تربى وعاش فيه لذلك تختلف الثقافة من مكان لآخر ويختلف معها ثقافة الفرد.
  • اللغة: تساعد اللغة الأفراد على التواصل فيما بينهم وفهم طبيعة ما يحيط بهم سواء من خلال الكلمات أو من خلال الإشارات وبالرغم من اختلاف الثقافات وامتلاكها لغات متعددة إلا أنها غالبا تشترك في لغة معينة يتواصل الناس بواسطتها مع بعضهم البعض مما يؤدي إلى انتشار الثقافة بين المجتمعات المختلفة.

على سبيل المثال استخدام مجتمعات العالم المختلفة لللغة الإنجليزية بالرغم من كون اللغة الانجليزية هي لغة خاصة بمجتمع معين إلا أنه عندما تداولتها المجتمعات الأخرى استطعنا أن نتعرف على الثقافة الإنجليزية واستطاع الإنجليزيين التعرف على الثقافات الأخرى.

إقرأ أيضا:ما كتاب شمس المعارف الكبرى ومن مؤلفه

كيف يحدث التنوع الثقافي؟

منذ القدم والبشرية تعيش في مجتمعات مقسمة كل طائفة تعيش في مكان يختلف عن الأخر وتبدأ في ممارسة حياتها بشكل يختلف عن الطوائف الأخرى من أجل البقاء على سبيل المثال عندما عاش الإنسان المصري القديم على ضفاف النيل ثم بدأ بمعرفة الثقافة الأولية من بناء المساكن والحياة في مجتمعات صغيرة وقرى.

ثم قام باكتشاف الكتابة وبدأ بتدوين تاريخه وثقافته وبعد ذلك عندما تم اكتشاف البرديات والمدونات التي دونها المصري القديم عرفنا أنه عاش في ثقافة زراعية ومجْتمع زراعي في الجانب الآخر من العالم عاش سكان بلاد فينيقيا بالقرب من الشواطئ والسواحل للبحار والمحيطات.

فكانت ثقافتهم بحرية تجارية عاشوا على صناعة السفن واستخدامها الإبحار حول العالم وبيع السلع الخاصة بهم وشراء سلع من المجتمعات الأخرى.

ومن هنا يمكن القول أن الإنسان ما هو إلا صفحة بيضاء تدون عليها الطبيعة ثقافتها والدليل على ذلك أنه إذا ولد طفل من أب وأم لهم ثقافة عربية مثلا وعاش الطفل في ثقافة أجنبية فإننا سوف نجد أن ثقافة الطفل ثقافة أجنبية تختلف عن الأب والأم.

هذا يعني أن الثقافة ليست موروثة وإنما هي عادات ومعتقدات يغرسها المجتمع سواء الآباء والأمهات أو المؤسسات التي يعيش فيها الإنسان في شخصية الإنسان وسلوكه وطباعه ومن هنا تتشكل ثقافته العامة.

إقرأ أيضا:ما فوائد رياضة الجري للجسم

ما هو دور الثقافة العامة في المجتمع؟

  • تلعب الثقافة العامة دورا كبيرا في المجتمع هذا من خلال إتاحة الفرصة أمام الشخص المثقف أن يعلو إلى مكان أفضل وإلى منزلة أعلى سواء في مجتمعه أو على مستوى مجتمعات أخرى وهذا بسبب الذكاء والفطنة والتفكير الصحيح الذي تمنحه الثقافة للإنسان.
  • فإذا أمكنك بناء إنسان مثقف فإنه يمكنك بناء مجتمع متقدم ومزدهر لأن الثقافة هي في البداية التي تجعل الإنسان يستطيع التفكير بطريقة مختلفة عن غيره بالتالي يحقق المزيد من التقدم والنجاح والازدهار.

كيف يمتلك الإنسان الثقافة العامة؟

  • إذا أراد الإنسان أن يصبح إنسانا مثقفا فإنه عليه الالتزام بالقراءة والمطالعة وأيضا الحرص على معرفة كافة الأمور التي تدور من حوله سواء في مجتمعه أو المجتمعات الأخرى على مختلف نوع هذه الأمور سواء اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية أو دينية وغيرها.
  • ويجب عليه أن يكون حريصا على اكتساب الأصدقاء والزملاء الذين لديهم القدر الكافي من العلم والثقافة.
السابق
نصائح للراحة النفسية
التالي
معلومات عن برج شهر 12